(+212)537 71 22 11 ·    contact@ryadalmaarifa.ma

Tous les événements

تراثنا، فخرنا

تراثنا، فخرنا



يتيح الاشتغال بدروس التربية على المواطنة لتلميذ السنة الثالثة ثانوي اعدادي التعلم النشيط والوظيفي والمنفتح على المحيط، وهو ما يؤهله للقيام بممارسات مواطنة حاضرا ومستقبلا.


يعمل أول درس في المحور الثاني من دروس التربية على المواطنة على تنمية الوعي لدى التلاميذ بأهمية الحفاظ على التراث وتطويره بالمشاركة النشيطة في تنظيم معرض عن تنوع روافد التراث المغربي بجميع أنواعه، والتدرب على اعداد دليل لمآثر المدن المغربية العتيقة.


في هذا الإطار تم تخصيص يوم احتفالي بالتراث المغربي يومه الجمعة 29 أبريل من سنة 2016. شارك في هذا العمل مجموعة كبيرة من تلاميذ السنة الثالثة ثانوي اعدادي بمؤسسة "رياض المعرفة".


تضمن برنامج هذا الاحتفال مجموعة من الأنشطة نوردها كالآتي:
إعداد دليل للمآثر التاريخية بالمدن العتيقة.
تنظيم معرض لبعض القطع التراثية المغربية والتي شارك في احضارها التلاميذ وإدارة المؤسسة.
حفل فني حضره تلاميذ هذا المستوى وتضمن رقصات مختلفة من مغربنا الحبيب تعبر عن التراث الفني المغربي: رقصة الكدرة الصحراوية، رقصة الركادة من المنطقة الشرقية، رقصة جبالة، أغاني من التراث المراكشي وقراءات لقصيدة وأمثال باللهجتين الأمازيغية والمغربية الأصيلة.


جاء في قولة للمغفور له الحسن الثاني :

"علينا أن نكون أهلا لميراثنا الحضاري الذي شاده الأولون، فالعناية برور بالآباء والأجداد، واهماله عقوق لا يغتفر..."

من هذا المنطلق ارتأينا ان يكون شعارنا في هذه الصبيحة التراثية:

"تراثنا فخرنا"

notre école

RYAD AL MAARIFA.

DOCUMENTS

Téléchargez le PDF pour plus d'informations.

الحدث

في إطار الأنشطة الموازية لمادة التربية على المواطنة الخاصة بالأسدس الثاني، نظم تلاميذ الثالثة إعدادي ثانوي معرضا احتفالا بالثرات المغربي

البرنامج

إعداد دليل للمآثر التاريخية بالمدن العتيقة.

تنظيم معرض لبعض القطع التراثية المغربية والتي شارك في احضارها التلاميذ وإدارة المؤسسة.

حفل فني حضره تلاميذ هذا المستوى وتضمن رقصات مختلفة من مغربنا الحبيب تعبر عن التراث الفني المغربي: رقصة الكدرة الصحراوية، رقصة الركادة من المنطقة الشرقية، رقصة جبالة، أغاني من التراث المراكشي وقراءات لقصيدة وأمثال باللهجتين الأمازيغية والمغربية الأصيلة.

GALERIE

A propos

Notre Ecole est une école privée bilingue qui, depuis 1999 date de sa création, est essentiellement engagée dans l’enseignement éducatif.

              

Notre Adresse

CONTACTEZ NOUS

Envoyer